أقر بتباين آراء المصدرين بشأنها

حدوب: الحكومة متمسكة بالاتفاقية الحصرية والتعديلات لصالح المصدرين

 

 

 

 

الخرطوم/ سنهوري عيسى

رغم تباين آراء المصدرين بشأنها، اسدل الستار على الجدل الدائر حول الاتفاقية الحصرية للصادرات والمواشي واللحوم باتفاق بين اتحاد المصدرين ووزارة التجارة الخارجية أشرفت عليه اللجنة الاقتصادية بالمجلس الوطني بتجاوز القضايا الخلافية بادخال تعديلات جديدة مع الابقاء على الشركة السودانية وكيلا للوليد بن طلال والذي وقع اتفاقية الوكالة الحصرية مع الحكومة مؤخراً.

ونص الاتفاق - حسب صديق حدوب رئيس اتحاد مصدري الماشية - على مراجعة الاتفاقية الحصرية بادخال التعديلات الجديدة التي اتفق عليها اتحاد المصدرين ووزارة التجارة بالسماح للمصدرين بانفاذ تعاقداتهم السابقة مع موردين عرب بجانب التصدير للوكيل الحصري في وقت واحد.

واضاف حدوب لـ الرأى العام تجاوزنا القضايا الخلافية بشأن الاتفاقية الحصرية والتي في مقدمتها عمر حيوانات الصادر وفترات الشحن من 4 - 8 اسابيع والاسعار، وفتح اسواق للحوم والابقار بجانب عدم تصدير الشركة الخليجية المملوكة للوليد بن طلال أية أغنام من دول أخرى غير السودان للدول التي اصبحت وكيلاً للسودان فيها بغر ض منع حدوث منافسة ازدواجية.

ووصف حدوب ان التعديلات التي طرأت على الاتفاقية الحصرية جاءت في صالح المصدرين السودانيين بالسماح لهم بانفاذ التعاقدات السابقة بجانب التصدير للوكيل الحصري.

وذكر حدوب ان المصدرين بدأوا في استكمال الاستعدادات لاستئناف عمليات الصادر وتفادي أي اضرار محتملة.

ودعا رئيس اتحاد مصدري الماشية الحكومة لتخفيض الرسوم والضرائب المفروضة على الصادر لتشجيع المصدرين على المنافسة وفتح اسواق جديدة للصادرات.

وأقر حدوب بانه رغم تباين آراء المصدرين حول الاتفاقية الحصرية إلا ان انفاذها اصبح أمراً واقعاً على حد تعبيره وتابع : الحكومة مصرة على استمرار الاتفاقية الحصرية مع اجراء بعض التعديلات دون الغاء الشركة السودانية الوكيل للوليد بن طلال.

وتوقع حدوب حدوث زيادة في حجم صادرات اللحوم والماشية السودانية خلال الفترة المقبلة بفضل فتح اسواق جديدة والتعديلات التي طرأت على الاتفاقية الحصرية.

ودعا حدوب الى اشراك المصدرين في وضع السياسات ومراجعة الرسوم المتعددة لتشجيع قطاع الصادر بجانب اشراكهم في صياغة التعديلات التي تطرأ على الاتفاقية الحصرية.

يذكر ان اتحاد المصدرين انتقد الاتفاقية الحصرية ورفع مذكرة بشأنها لوزير التجارة الخارجية لكونها تتعارض مع سياسة التحرير التي تتبناها الحكومة باعطاء الامتياز لشركة الاعمال التجارية دون غيرها والغاء دور المصدرين والموردين السعوديين والعرب، ولم تضف جديداً لزيادة حجم الصادرات بجانب انها انحصرت في مجال صادرات الضأن الحي ولم تضع اي ترتيبات لحماية الطرف السوداني وانما نصت على معالجة الخلاف فقط بالوسائل الودية بينما جعلت وزراء التجارة والثروة الحيوانية ضامنين لحسن التنفيذ بصفتهما الاعتبارية.

وكان اتحاد المصدرين قد رفع مذكرة لوزير المالية ومحافظ بنك السودان واللذان وعدا بمراجعة الاتفاقية الحصرية وفقاً لمقترحات ينتظر ان يرفعها اتحاد المصدرين خلال أيام.

للأستفسار أو طلب معلومات يرجى مراسلتنا على العنوان التالى
info@rayaam.net

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لموقع صحيفة الراي العام 2001
Copyright 2001 AL RAYAAM NEWSPAPER. All rights reserved